الاتحاد العام والغرف التجارية يقرون استراتيجية الاتصال الجديدة

2021-08-05.

أقر أعضاء الاتحاد العام للغرف والغرف التجارية الصناعية بالمحافظات استراتيجية الاتصال الجديدة التي ستعمل على تطوير وتحديث قنوات ووسائل الاتصال الخاصة بها. وفي الحلقة النقاشية التي عقدت اليوم برئاسة مدير عام الاتحاد محمد قفلة استعرض الدكتور طه أحمد المحبشي المسودة الاساسية للاستراتيجية، أمام المشاركين من الحضور في مقر الاتحاد وكذلك المشاركين من الغرف عبر برنامج الزوم. وبين اهم ما جاء في الاستراتيجية الاتصال، ونقاط القوة ونقاط الضعف للاتحاد فيما يتعلق بالبنية الوظيفية والمالية وتأثير ذلك على عملية الاتصال مع الآخرين .. وقال : إنه قبل صياغة الاستراتيجية تم عمل تقييم عام للأداء الإعلامي والعلاقات العامة للاتحاد والوسائل المستخدمة وكان هناك قصور واضح في ذلك .. بالإضافة إلى التواصل مع الغرف التجارية بالمحافظات. وأوضح أنه تم إعداد خطة تفصيلية للمهام الإعلامية والتنفيذية الاستراتيجية التي ستعمل في نهاية المطاف على تحسين عمل الاتحاد والغرف وتواصلها مع الداخل والخارج، وبما يخدم القطاع الخاص. من جانبه شكر مدير عام الاتحاد محمد قفلة منظمة العمل الدولية على جهودها في مساعدة الاتحاد والغرف التجارية في تعزيز قدراته وإمكانياته الفنية والاتصالية،. وأكد على أهمية الاستراتيجية لتفعيل عمل الاتحاد بحيث تنهض بعملية التواصل والاتصال مع الداخل والعالم الاقتصادي الخارجي .. مشددا على ضرورة مشاركة الجميع في تنفيذ هذه الاستراتيجية التي تعني بقضايا الجميع. وكان ممثل منظمة العمل الدولية ILO علي دهاق قد رحب في بداية الاجتماع بالحاضرين واستعرض اهداف المشروع الخاص بتطوير استراتيجية الاتصال وتحديث بيانات الغرف التجارية الصناعية. و أشار إلى أن المشروع يهدف إلى تفعيل نشاط الاتحاد والإستراتيجية هي مدخل لشركات الأعمال ليتمكنوا من ارسال المعلومات والتواصل مع المحيط الخارجي والداخلي. وقال: إنه نتيجة الظروف التي حدثت باليمن وانقطاع الغرف عن التواصل مع بعضها أو مع العالم الخارجي، كان من الضروري وجود مثل هذا المشروع. موضحا أن الاهتمام بالتواصل مع الشركات والغرف التجارية نقطة أساسية وتخدم العمل التجاري الصناعي باليمن وان المنظمة ستعمل كل ما من شأنه أن ينجح عملية الاتصال لان إرسال الرسالة في وقتها ، مهم للغاية في عالم اليوم المتصل بالتكنولوجيا ويتصف بالسرعة الفائقة. وقال :" نحرص على تعزيز التواصل مع كل الأطراف ونتمنى أن يحتفظ الاتحاد بإستقلاليته، كما ظل عليها منذ بداية الأزمة و بعيدا عن المهاترات السياسية الحاصلة، بما يخدم الاقتصاد في البلد وينعكس إيجابا على الخدمات المقدمة للمواطنين". وقد تحدث في الاجتماع الدكتورة نجاة جمعان مديرة إدارة سيدات الأعمال في الاتحاد العام وأحمد زيارة رجل اعمال ومطر المطري ممثل غرفة محافظة صنعاء والدكتور فايز ساري رحل اعمال وأحمد جمعان رجل اعمال والدكتور عبدالباقي الزعيمي رجل اعمال عن أهمية مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ هذه الاستراتيجية التي تهم الجميع. وأكدوا على ضرورة توفير موارد مالية لتنفيذ الاستراتيجية وخطتها التنفيذية ، ومشاركة الجميع ومساهمتهم في ذلك. مشيرين إلى أهمية دور الاتحاد كمظلة للقطاع الخاص باعتباره حلقة الوصل الداخلي بين الغرف التجارية ببعضها ومع العالم آلعالم الخارجي خاصة وأن القطاع الخاص يواجه مشكلات كبيرة في الوقت الراهن مما يستدعي للاتفاق على قرار واحد تحت مظلة واحدة.